المرحوم الفنان سعيد أشتوك



المرحوم الفنان سعيد أشتوك يعتبر الرايس سعيد أشتوك،من الرواد الكبار في شعر الروايس . وقد ولد المرحوم خلال الثلاثينات بقرية ئزوران بإداوبوزيا من أب فقيه علمه القرآن والقراءة والكتابة في مسيد القرية،وبدأت مواهبه تظهر منذ طفولته تمثلت في نظم الشعر والعزف علي آلة لوطار.وفي سنة 1958 م انضم إلي الرايس جماد أمنتاك ليكون فيما بعد فرقته الخاصه ضمت خيرة العازفين والمنشدين.كان معروفا بعزوفه_شأنه في ذلك شأن أحد أساتذته السابقين المرحوم جانطي_ عن تسجيله أغانيه وإشاعتها عبر الأسطوانة أو الشريط، وكان راضيا بلحظات لقائه المباشر مع جمهوره،مكتفيا بتلك المتعة الفائقة التي تداهم الفنان وهو يشاهد أثر شعره ووقعه في تقوس مستمعبه،مما جعل معظم شعره مجهولا لدى عموم هواة هذا الفن ومحبيه وأدى بالتالي إلى سطو العديد من أشباه الفنانين على مثنه الشعري واستغلاله دون الإشارة حتى إلى صاحبه عرفاناله بجميله واعترافا بموهبته الفذة. وتوفي رحمة الله عليه بتاريخ 1989/09/07 بعد مرض عضال تاركا آثارا بارزة في فن الروايس وفي الحياة الأمازيغية عموما، بشعره المتميز ومنظوماته الغزلية الرائعة.

0 Response to "المرحوم الفنان سعيد أشتوك "

Enregistrer un commentaire

halalinchallah