المثيرة للجدل من خلال تفجير الطابوهات




الجامعي : أوفقير اقترح على الملك اغتيال علال الفاسي

تتواصل فصول مذكرات خالد الجامعي "الصحفي والقيادي السابق في حزب الإستقلال" ، المثيرة للجدل من خلال تفجير الطابوهات ، وكسر جدار الصمت الذي لازم أماكن غامضة من تاريخ المغرب الحديث .

وهاته المرة من خلال النبش في بعض تفاصيل علاقة الثلاثي ، الحسن الثاني وأوفقير وعلال الفاسي ، حيث تطرق للغضب الشديد الذي انتاب الزعيم الإستقلالي علال الفاسي ، عندما تنازل المغرب عن أجزاء كبيرة من ترابه الجنوبي ، حيث ناجي صديقه عبد الخالق الطريس بعبارة تبرز مدى المرارة التي أحس بها جراء تهاون المغرب في الحفاظ على ترابه " ليتني ياصديقي مت معك حتى لاأرى ما أراه اليوم من إضاعة لتراب المغرب "

ولم يكتف الزعيم الإستقلالي بهذا بل انتقد بشدة استفراد الحسن الثاني بقرارات تمس الوحدة الترابية ، حيث أثار حفيظة الحسن الثاني من خلال مخاطبته بمقولة شهيرة لجمال الدين الأفغاني " إن الشعوب يمكنها أن تعيش بدون ملوك ، لكن الملوك لايمكنها أن تعيش بدون شعوب " مما أغضب أوفقير الذي سارع إلى أخد المشورة من الحسن الثاني للبدء في عملية الترتيب لعملية اغتيال علال الفاسي حسب رواية خالد الجامعي .

0 Response to "المثيرة للجدل من خلال تفجير الطابوهات"

Enregistrer un commentaire

halalinchallah