جهنم الجنة والصراط وأنت تقرأ الموضوع تخيل الموقف


لآ تبخل على نفسك بقرائتها .. قمة الرروعة .،
وأنت تقرأ تخيل الموقف ،

سألت عائشة رضي الله عنها رسول الله عن نزول هذه الآية
(( يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ ))
أين سنكون .؟!

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
سنكون على الصراط ،
وقت المرور علي الصراط لا يوجد إلا ثلاث أماكن فقط ،
ـ جهنم
ـ الجنة
ـ الصراط
يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم
يكون أول من يجتاز الصراط أنا وأمتي
(( أول أمة ستمر على الصراط أمة محمد ))
تعريف الصراط ..
( يوم تبديل السموات والأرض )
لن يكون هناك سوي مكانين الجنة والنار ،
ولكي تصلل إلي الجنةيجب أن تجتاز جهنم

ينصب جسر فوق جهنم إسمه " الصراط "
بعرض جهنم كلها إذا مررت عليع ووصلت لنهايته وجدت باب الجنة أمامك
ورسول الله صلي الله عليه وسلم
واقف يستقبل أهل الجنة (( يا رب جنتك ))

مواصفات الصراط ..
ـ أدق من الشعرة
ـ أحد من السيف
ـ شديد الظلمة تحته جهنم سوداء مظلمة " تكاد تميز من الغيظ "
ـ حامل ذنوبك كلها مجسمة علي ظهرك فتجعل المرور بطيئـًا لأصحابها
كانت كثيرة والعياذ بِ الله أو سريعـًا كالبرق إذا كانت خفيفة
ـ عليه كلاكيب ( خطاطيف ) وتحتك ( شوك مدبب ) تجرح القدم وتخشدها
( تكفير ذنب الكلمة الحرام والنظرة والحرام ... إلخ )ـ سماع أصوات صراخ عالي لكل من نزل قدمه ويسقط في قاع جهنم

الرسول عليه الصلاة والسلام
واقفاً في نهاية الصراط عند باب الجنة يراك تضع قدمك على أول الصراط
يدعو لك قائلاً (( يا رب سلم يا رب سلم )) حبيبي أنت يا رسول الله

يري العبد أمامه منهم من يسقط ومنهم من ينجو ولا يبالي ،وقد يري العبد والده وأمه لكن لا يبالي بهما أيضاً ،فكل ما يهمه في تلك اللحظة هو نفسه فقط .!

يروي أن السيدة عائشة رضي الله عنهاتذكرت يوم القيامة فبكت ،

فسألها رسول الله صلي الله عليه وسلم
ماذا بكِ يا عائشة .؟!
فقالت " تذكرت يوم القيامة فهل سنذكر أباءنا .؟!
هل سيذكر الحبيب حبيبه يوم القيامة .؟!

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
نعم إلا فى ثلاث مواضع .،
" الميزان ، عند تطاير الصحف ، عند الصراط "

اصبروا ثم اصبروا على فتن الدنيا ،فتن الدنيا سراب فلنجاهد أنفسنا ولنعين بعضنا ،علي أن نلتقي في جنة عرضها السموات والأرض

ولا تنسوا أن تعقدوا النية علي عجل هذه الرسالة ،صدقة جارية بإذن الله

" اللهم أجعلنا ممن يعبر الصراط المستقيم بسلام ياا رب "
(( يا رب حُسن الخاتمة ))
فهل تعتقد بعد هذا كله أن هناك أحد يستاهل منك تشيل عليه ،أو تحقد ، و تضيع أعمال بسببه .؟!
نصيحة (( دع الخَلق للخالق ))
اسأل نفسك كم عمري وكم باقي بل هل تضمن العيش ساعة .؟!

أحل ما في هذه اللحظات أن يقرأ رسالتي شخص أحبه وأعزه فيبتسم
ويصلي ويسلم علي رسول الله ويردد اللهم أغفر لي ولأحبتى

إلهي لقد مننت علي وهبتني أغلي من كنوز الدنيا أحباباً أرق من الزهور ،
وأتقي من الماء العذب أري فيهم براءة الحب وسلامة القلب ،اللهم أغفر ذنوبهم ويسر أمورهم وفرج كربهم وأكتبهم عندك من عبادلك الصالحين ،
ومن أرسل هذه الرسالة اللهم آمين يا رب العالمين

وصلي الله وسلم علي سيدنا محمد وعلي أله وصحبه وسلم

0 Response to "جهنم الجنة والصراط وأنت تقرأ الموضوع تخيل الموقف"

Enregistrer un commentaire

halalinchallah