شفتاي على أهبة قبله


الشاعر ماجد علوان قصيدة ( فقه الليل )

يداي على أهبة السفر ، شفتاي على أهبة قبله ، عيناي على أهبة الهذيان ، سريري على أهبة الصراخ ، قلبي على أهبة التسكع في براري طيفك المشتعل في هذا الليل ، لاصطياد الحياة ... لكن هجير غيابك أنضب زيت الصبر ، وأطفأ عمري ..

كم من  ليلة علي أن أتهيأ لفردوس بحرك ، ولا أحظى بخيرات الزبد ، احلم باللؤلؤ والمرجان ولا أحظى بغير القلق ... كم من ليلة علي أن أزين السماء بعبير الرعد والمطر ، ولا تصلني إلا مواسم الريح ....كم مرة علي أن أهيأ الزمان والمكان والنبوءة والخيال ، رغم قناعتي ان الزمان لن يأتي بامرأة مثلك والمكان على أهبة الهرب ...

مساء الخير حبيبتي

0 Response to "شفتاي على أهبة قبله"

Enregistrer un commentaire

halalinchallah