الاسراف في الزواج و أدبياتها على استحياء


بين الأدب و الاسراف في الزواج

إن الإسراف هو تجاوز الحد الطبيعي في كل فعل يفعله الإنسان في حياته
من بذخ و تبذير من غير ضروره لذلك

قال ابن عباس رضي الله عنه : " من أنفق درهما في غير حقه فهو سرف "
الاسراف داء قاتل ينبت اخلاق سيئة،و يهدم بيوتا عامرة ، الجبن و الظلم من أثاره،و قلة الامانة من نتائجه
و الامساك عن البذل في وجوه الخير من صنائعه،فالمسرف غارق في شهواته و ملاذاته.

يقول الله تعالي{ولا تبذر تبذيراً إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفوراً}الإسراء 22

بدايه سوف نلقي الضوء على كيفية الزواج في عهد نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم ونتطرق الي بعض نقاط منها

كان المهر في عهد نبينا الحبيب ،لا يتجاوز 12 اوقية
سئلت ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها زوج النبي عليه الصلاة والسلام
كم كان صداق رسول الله ؟ قالت: صداقه لأزواجه اثني عشرة أوقية ونشا قالت: أتدري ما النشُّ؟
قلت: لا، قالت: نصف أوقية فذلك خمسمائة درهم" انتهى .

وقال عمر رضي الله عنه: "ما علمت رسول الله نكح شيئاً من نسائه، ولا أنكح شيئاً من بناته على أكثر من أثني عشرة أوقية"
قال الترمذي (حديث حسن صحيح)

وقد ثبت في (الصحيحين) وغيرهما عن أبي هريرة رضي الله عنه:

"أن النبي صلى الله عليه وسلم زوج امرأة رجلا بما معه من القرآن. "



بينما نحن الان في مسابقة من يدفع اكثر ،كأن المرأة اصبحت بضاعة تشتري
نري بعض الاهالي إلا ما رحم ربي يغالون في المهور و يثقلون كاهل الرجل المسكين و لا يفكرون ان كان هذا الزوج يقدر او لا
ألا يكفيهم ستر ابنتهم و عفافها عن الحرام ، ألا يخافون من ان تبقي ابنتهم بلا زواج
آمل ان يفكر كل اب عاقل و ام ناضجة في هذه النقطة


نأتي الان إلى مراسم الزفاف والولائم

في حديث أنس - رضي الله عنه - قال:
"أقام النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم ، بين خيبر والمدينة ثلاثًا يبني عليه بصفيَّة بنت حُيَيٍّ
فدعوت المسلمين إلى وليمتِه، فما كان فيها خبزٌ ولا لحمٌ، أمَر بالأنطاع فألقى فيها من التمر والأقط والسمن فكانت وليمتَه"؛ أخرجه البخاري.

فماذا نري نحن اليوم في حفلاتنا من مأكولات و ومشروبات و اطباق منوعة و تبذير و اكثره يرمي في القمامات
و هذا مماّ تنهي عنه الشريعة ، بينما نجد اشخاص يموتون جوعاً و عطشاً،و الواجب الاقتصاد في هذا بحس الضيوف
ونظروا ماذا كانت تقول عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها :
(ما شبع آل محمد منذ قدم المدينة من طعام بر ثلاث ليال تباعاً حتى قبض ).

وَعَنْ عُرْوَةَ أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ لَهُ:
[ ابْنَ أُخْتِي إِنْ كُنَّا لَنَنْظُرُ إِلَى الْهِلَالِ ثُمَّ الْهِلَالِ ثَلَاثَةَ أَهِلَّةٍ فِي شَهْرَيْنِ وَمَا أُوقِدَتْ فِي أَبْيَاتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَارٌ]
فَقُلْتُ يَا خَالَةُ مَا كَانَ يُعِيشُكُمْ قَالَتْ:
[ الْأَسْوَدَانِ التَّمْرُ وَالْمَاءُ إِلَّا أَنَّهُ قَدْ كَانَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جِيرَانٌ مِنْ الْأَنْصَارِ كَانَتْ لَهُمْ مَنَائِحُ وَكَانُوا يَمْنَحُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أَلْبَانِهِمْ فَيَسْقِينَا]



و من الغرائب و العجائب الاخري ما تفعله الزوجة من شراء تجهيزات و ملابس و اغطية و مخدات ما يكفي لفتح محل بأكمله
مشتريات تكفي لخمسة او ستة عرائس و يمكن ان تقتني اشياء ربما لا تستعملها مطلقا
اليس هذا من الاسراف، الاً تسأل عنها يوم القيامة .
لماذا إذا التفاخر و التباهي،من سترتدي الأجمل ! من سيكون بيتها افخم و ارقى ،
لماذا نضيق علي الفقيرة المسكينة التي تري كل هذا و لا تستطيع ان تملك نصفه
الله سبحانه و تعالى أمرنا بالتوسط و العدل في كل امورنا

قال الله تعالي (وكذلك جعلناكم أمة وسطا) البقرة 143

(وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين)الأعراف 31



و من الطامات الكبري ايضا الذي نراه في الاعراس الاختلاط و الغناء ، بعضها ايضا تجد راقصات نسأل الله العافية.
اهكذا فعلوا من قبلنا، الم يحذرنا نبينا الحبيب بعدم الاختلاط ، في صحيح البخاري عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه و سلم قال :
(ما أدركتم بعدي فتنة أضر من الرجال على النساء)

الا يسركل عروسين ان يبدءا حياتهما بما يرضي الله تعالى ،كي يأمنا غضبه و عقابه
الآ توجد طريقة يعبران بها عن سعادتهما الا بهذه المنكرات، من الأمور المباحه و الجائزه للنساء ان تفرح بإعلان النكاح بالضرب على الدف فقط
وبالغناء المباح الذي ليس فيه وصف الجمال وذكر الفجور .

من المنكرات التي تحدث بالأفراح ما نرى من ملابس المدعوات للفرح
يرتدين ملابس غير محتشمة ولا يبالين ابدا برغم انهم من المحافظات على الزي الشرعي عادة
ونجد بعضهن تحرص على شراء الفساتين الباهضة الثمن و المكلفة برغم انهن لن يرتدينه الا مره واحده و ربما مرتين فقط!

ما بالنا كل ما تمضي الايام نبعد عن شريعتنا التي علمتنا كل امر ديننا !
علينا ان نصحي من غفلتنا هذهو نتقي الله في انفسنا .



فيا اخيّتي الحبيبة المقبلة على الزواج لا تحملي زوجك ما لا يقدر و كوني معينة له
و حاولي بدورك ان لا تسرفي في مستلزمات بيت المستقبل
فالعمر امامك طويل و تستطعين تأثيث بيتك رويدا رويدا ولا تنظري الي ما عند غيرك كي لا تشعري بالحزن وشكري الله علي نعمه التي لا تعد.
و كل شئ فان في هذه الحياة و ما عند الله خير و ابقي.
و الحديث يطول في هذا،فقط اردت ان اذكر بعض النقاط المهمة وفقانا الله و اياكم لما يحب و يرضى سبحانه .

0 Response to "الاسراف في الزواج و أدبياتها على استحياء"

Enregistrer un commentaire

halalinchallah